الرئيسية » الأخبار » أخبار منوعة » الصاغة: رسم الإنفاق مُحتسب ضمن الصياغة

الصاغة: رسم الإنفاق مُحتسب ضمن الصياغة

طالب نقيب الصاغة “غسان جزماتي “المواطنين الانتباه الى مسألة رسم الإنفاق الاستهلاكي في حال تم طلبها من قبل أحد الصاغة بخلاف الأجرة التي يتم احتسابها والتي حددتها النقابة سابقاً تبعاً لنوع كل قطعة من القطع الذهبية بالنظر الى ان النقابة عالجت هذه الناحية من قبل ولا حق للصائغ بطلبها.
وبحسب “جزماتي” فقد أصدرت النقابة تعميماً بهذا الخصوص وزعته على مختلف المحال والأسواق التي يتواجد فيها محال لبيع الذهب يتضمن رسم الانفاق الاستهلاكي الذي يتم احتسابه من قبل الصائغ على القطع المشتراة من قبل المواطن أثناء رسم هذه القطع إنما هو محتسب سابقاً ومدرج ضمن قيمة أجرة المصاغ الذهبي التي يتم وضعها على سعر القطعة المباعة.‏
“جزماتي” لفت إلى ان النقابة عمدت ومنذ سنوات أربع وحتى الآن إلى جملة من الترتيبات الخاصة بإعادة تنظيم وضبط مهنة الصياغة وصنع المجوهرات وحتى تجارة الذهب في الاسواق المحلية، بدأتها بالتعميم على كل الصاغة بضرورة تنظيم فواتير اصولية تسلم للمواطن، متضمنة مواصفات كل قطعة ذهب تُباع من وزن وعيار وشكل وأجرة صياغة وسواها على أن يتفق على الأجرة بين البائع والشاري دون الزام أو فرض من أحدهما على الآخر، وبالفعل فقد كان التراجع ظاهراً في تواجد الذهب غير المدموغ ولا سيما في اسواق دمشق، كما نبهت النقابة بائعي الذهب «الكسر» بتثبيت سعر المبيع وفقا للسعر النظامي الصادر عن النقابة مع متابعتها للأسعار التي يتعامل بها الصاغة، ضماناً لعدم الانجرار خلف الاسعار الوهمية التي يروج لها المتلاعبون بالنظر إلى أن الهدف من تعدد الاسعار هو التلاعب بالاقتصاد الوطني عن طريق خفض القدرة الشرائية للعملة الوطنية، سيما وأن الاسعار الرسمية تُبنى على اساس سعر الصرف الصادر عن مصرف سورية المركزي، بالتوازي مع الطلب من المواطنين التدقيق في دمغات الذهب الذي يشترونه نظراً لوجود بعض الحلي والمصوغات التي تجتمع فيها اجزاء مدموغة وأخرى غير مدموغة، مع تنظيم جولات يومية على محال الصاغة للتثبت من عينات عشوائية ومعاقبة صاحب المحل الذي وجدت فيه.‏
وفيما يتعلق بأسعار الذهب قال” غسان جزماتي”: إن الاونصة الذهبية قد شهدت ارتفاعاً في البورصات العالمية بمقدار لا يقل عن 20 دولاراً قياساً بالأسبوع الماضي، مبيناً أن آخر سعر للأونصة يوم أمس وصل إلى 1198 دولاراً، أما أسعار الذهب محلياً فقال: إن غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً سجل سعر 17600 ليرة سورية مسجلاً بذلك ارتفاع مقداره 200 ليرة سورية، في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 15085 ليرة، كما سجلت الليرة الذهبية السورية سعر 150 ألف ليرة مقابل 642 ألف ليرة هو سعر الأونصة الذهبية السورية، مشيراً في نفس السياق إلى أن الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراطاً قد سجلت يوم أمس سعر 155 ألف ليرة في حين سجلت الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطاً سعر 150 ألف ليرة.‏
المصدر:سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انتخاب سورية رئيسا للوفد العمالي العربي في مؤتمر العمل بالقاهرة

انتخبت سورية رئيسا للوفد العمالي العربي للمرة الثانية على التوالي في مؤتمر العمل العربي المنعقد ...