الرئيسية » مقالات وآراء » العمولات تشجع الكاش: نعم..لا..نعم..لا…

العمولات تشجع الكاش: نعم..لا..نعم..لا…

الدكتور دريد درغام | باحث اقتصادي

اعتادت المصارف السورية العامة لعقود طويلة تقاضي عمولات عن الحوالات التي تجريها بين فروعها في المدن المختلفة أو مع بعضها.

وكان يحقق لها الأمر إيرادات مقبولة تصل إلى ملايين الدولارات بتلك الأيام “غير الغابرة” مما كان يسمح لها بدعم بها خزينة الدولة.

مع دخول المصارف الخاصة التي لم تكن قد اكتملت شبكات فروعها حينها وكانت تستفيد من شبكات فروع المصارف العامة، تدخل المصرف المركزي بالتدريج بالعملية لتصل قبل سنوات إلى قرار جعله الوحيد المخول بتقاضي تلك العمولات وحرم باقي المصارف منها. وكان السبب برأي مناصري القرار “التبسيط ومنع استعمال الكاش”!

قبل أيام صدر قرار المركزي بالسماح للمصارف العاملة بالعودة إلى أيام زمان لتقاضي عمولة على التحويلات سواء بين الفروع في المحافظة الواحدة أو خارجها.

نأمل أن تكون مبررات التغيير في ظل الأزمة الحالية مقنعة لمن انخفضت إيراداته الحقيقية وأصبح مدعوا أكثر للمقارنة بين سبل التحويل المختلفة ليختار الأسرع والأرخص بينها. وكلنا أمل أن تكون الدراسات قد أماطت اللثام عن الجواب بأن يكون اختيار المواطن بالقنوات المصرفية الرسمية…

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفاراتنا الاقتصادية

لا يسعنا بداية إلا تأكيد فكرة إقامة معارض سورية دائمة لمنتجاتنا الوطنية في عدد من ...