الرئيسية » فعاليات ونشاطات » المؤتمرات والمعارض » “صنع في سورية” التخصصي للألبسة الرجالية يختتم فعالياته

“صنع في سورية” التخصصي للألبسة الرجالية يختتم فعالياته

اختتمت مساء اليوم فعاليات معرض “صنع في سورية” التخصصي للألبسة الرجالية الذي نظمه اتحاد المصدرين السوري واتحاد غرف الصناعة السورية واتحاد غرف التجارة السورية وبالتعاون مع رابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج وبرعاية وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية.
من العراق إلى الكويت والخليج والاردن ولبنان وغيرها من الدول أتى 300 زائر ليطلعوا على المنتجات النسيجية السورية من الألبسة الرجالية ومستلزمات انتاج والاقمشة والجلديات مستغلين فترة وجودهم على مدى أربعة أيام ليوقعوا عقودا تصديرية ويسجلوا طلبياتهم مع الصناعيين السوريين، حيث تم توقيع العديد من العقود لشراء المنتجات النسيجية السورية ما يسهم في فتح أسواق جديدة للمنتج السوري واطلاع الزبائن على أحدث الموديلات التي تعرضها الشركات السورية بمواصفات تضاهي الماركات العالمية والتي بلغ عددها 100 شركة سورية متخصصة.
واعتبر عدد من زوار المعرض أن منتجات الألبسة السورية تحظى برواج كبير في الأسواق العربية وتنافس المنتج الأجنبي بالجودة والسعر.
وأكدوا أن جودة المنتجات الموجودة في المعرض وتميزها يعكسان تفوق الصناعي وقوة إرادته على الاستمرار بالعمل والإنتاج رغم كل الظروف والتحديات التي تواجهه.
من جانبه أنس طرابلسي أمين سر رابطة المصدرين السوريين للألبسة و النسيج أكد أن معرض “صنع في سورية” التخصصي للالبسة الرجالية الذي غطى مايقارب ال ٤٥٠٠ متر مربع زين هذه الأمتار بأحدث صيحات الموضة التي صنعت بمهارات و أيدي سورية.
وأشار طرابلسي إلى ميزات هذه الدورة بتنظيمها الاحترافي لعدة نشاطات منها عرض الازياء الذي أقيم ضمن فعاليات اليوم الثاني والثالث والذي استعرضت فيه بعض الشركات المشاركة آخر ماتوصلت إليه مهاراتهم المجبولة بالصمود و التحدي على البقاء في ميدان الموضة.
ولفت طرابلسي أن معرض صنع في سورية ضم بين أزقته في هذه الدورة عدة شركات تساهم في إعادة تدوير عجلة الانتاج والتي تعرض مستلزمات الانتاج و الاقمشة التي أن دلت على شيء فهي تدل على أننا تجاوزنا مرحلة الدمار و بدأنا باعادة تاهيل مصانعنا لنعود إلى موقعنا الذي يجب أن نكون فيه بين منافسينا من صناع الالبسة حول العالم.
وبين طرابلسي أن شعار صنع في سورية تجاوز مرحلة الازمة ونفض غبار الحرب عنه وحلقة جديدة من سلسلة معارض “صنع في سورية” تميزت لتثبت مجدداً أننا ماضون في طريقة اعادة صرح هذا الشعار الى ماكان عليه من قبل.
“صنع في سورية” مستمر بهمة صناعييه و إلى اللقاء في دورة متجددة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“سيريافود” يظهر جودة المنتج الغذائي..مشاركون: فتح منافذ تصديرية جديدة إلى الخارج

شهد معرض الصناعات الغذائية التصديرية “سيريافود” حضوراً لافتاً لعدد كبير من رجال الأعمال والصناعيين والمستوردين ...