الرئيسية » الأخبار » أخبار التصدير » اتحاد المصدرين: الحمضيات لا تصدر حالياً إلى الأردن بحسب اتفاق الروزنامة الزراعية

اتحاد المصدرين: الحمضيات لا تصدر حالياً إلى الأردن بحسب اتفاق الروزنامة الزراعية

حظر الأردن استيراد عدة منتجات زراعية من سورية، لعل أبرزها الحمضيات، نظراً لتوافرها بشكل كبير وبأسعار جيدة في السوق الأردنية، ونشرت وسائل إعلام أردنية أن تشديد إجراءات دخول بعض المنتجات الزراعية السورية إلى الأراضي الأردنية عبر معبر نصيب جاء بعد احتجاج مزارعي الحمضيات الأردنيين.
وفي متابعة للموضوع، أكد رئيس اتحاد المصدرين السوريين محمد السواح وجود روزنامة تخص الخضر والفواكه بين سورية والأردن، لمنع استيراد وتصدير المواد المدرجة ضمنها بين البلدين لدعم المنتجين المحليين في كل بلد.
وأوضح السواح وجود عبور ترانزيت عبر الأراضي الأردنية من معبر نصيب الحدودي، باتجاه العراق بشكل رئيس، وغيرها من الدول العربية، كاشفاً عن عبور نحو 600 طن يومياً من الحمضيات، وأنه منذ بداية افتتاح معبر نصيب الحدودي حتى تاريخه تم عبور 41 ألف طن فواكه وحمضيات.
وأشار السواح إلى أنه لم يصدر حتى تاريخه أي قرار بإيقاف استيراد الحمضيات من قبل الأردن، موضحاً أنه يوجد بين الدول المتجاورة روزنامة زراعية متفق عليها.
من جانبه أكد رئيس لجنة القطاع الزراعي في اتحاد المصدرين إياد محمد أنه بحسب الروزنامة الزراعية للأردن لم تفتح الأردن باب استيراد الحمضيات حتى تاريخه، لذا لم تسمح الأردن بإدخال الحمضيات السورية إليها، متوقعاً فتح باب الاستيراد بداية العام القادم.
وبيّن محمد أن الأردن لم يستورد الحمضيات من سورية لأنه يوجد لديها فائض حالياً وليست بحاجة لاستيراد الحمضيات من سورية.
وكشف محمد أنه تم عبور شاحنات ترانزيت عبر الأراضي الأردنية تحمل 13 ألف طن من الحمضيات منذ 21/10/2018 وحتى تاريخه.
وأشار إلى وجود خطة عمل لعبور شاحنات ترانزيت عبر معبر نصيب إلى أسواق في الخليج والعراق ومصر، لافتاً إلى أن أصناف البرتقال الماوردي ستصدر بحرياً إلى روسيا، كما سيتم تقديم عروض تصدير جديدة إلى إيران.
من جهته نفى رئيس هيئة دعم الإنتاج المحلي والصادرات إبراهيم ميدا علمه بأي قرار أردني لمنع استيراد الحمضيات من سورية.
وأوضح ميدا أن لدى سورية أسواقاً عديدة للحمضيات كالسودان ومسقط والكويت وغيرها.
وأشار إلى أن سورية تحملت تكلفة 1600 دولار عن كل شاحنة تدخل الحمضيات إلى الأردن ما ساهم بخفض تكلفة شحنة الحمضيات التي تعبر الأردن بشكل كبير، مبيناً أن سورية تتحمل 100 بالمئة من تكاليف الشحن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إنهاء إعفاء الشاحنات السعودية من الرسوم والضرائب

أصدرت وزارة النقل قراراً أنهت بموجبه إعفاء السيارات الشاحنة السعودية المحملة والفارغة الداخلة والخارجة إلى ...