الرئيسية » الأخبار » إقتصاد » العمليات المصرفية من منظــــور إســـــلامي .. بنــدوة

العمليات المصرفية من منظــــور إســـــلامي .. بنــدوة

أوضح عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق منار الجلاد أن الميزة التي تتمتع بها المصارف الإسلامية عند تعرض المقترضين للتعثر تتمثل في عدم تمرير فوائد الجزاءات والغرامات وعدم تراكم الفوائد التي تستنزف القرض ورأس مال المقترض أو صاحب العمل.

الجلاد وخلال ندوة الأربعاء التجارية المخصصة لمناقشة موضوع (العمليات المصرفية من منظور إسلامي) بين أن العمليات المصرفية جزء من مفهوم الاقتصاد الإسلامي فالنقود تدخل في الاستثمار مهما كان نوعه لافتاً إلى أن البنك الإسلامي لا يحصل على فائدة بل يدخل شريكاً بعدة طرق كالمرابحة والاستصناع والإجازات المنتهية بالتمليك والاستزراع، مؤكداً أن العمليات المصرفية الاسلامية في سورية لم تشهد أي تطورات تتناول أساليب وصيغ التمويل في حين شهدت في دول آسيا وأوروبا الكثير من التطورات خلال السنوات الأخيرة.‏

معاون مدير هيئة مفوضي الحكومة في مصرف سورية المركزي حنان بريجاوي أكدت عدم ورود أي مقترحات تشير إلى وجود صعوبات أو ثغرات تستدعي تعديل المرسوم رقم 35 للعام 2005 الخاص بالمصارف الإسلامية، مشيرة إلى نأي العديد من المصارف التقليدية عن تمويل كثير من القطاعات الاقتصادية واقتصارها على نشاطات محددة ولم تتحرك إلى غيرها خلال الأزمة بعكس المصارف الإسلامية التي توسعت خلال هذه الفترة وشهدت زيادة في عدد العاملين فيها وساهمت في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتأمين فرص عمل على حد تعبيرها.‏

حيث بلغت حصة المصارف الإسلامية من السوق المصرفية الخاصة ما نسبته 38 % وودائعها 29% وأرباحها 51 % وحجم التسهيلات فيها المباشرة 46 % وغير المباشرة 57 % إلا أن نشاطاتها تركزت بنسبة 99 بالمئة على صيغ المرابحة وجمدت باقي الصيغ الأخرى مثل المشاركة والاستصناع والمزارعة وغياب كامل لصيغ المضاربة.‏

وأشارت بريجاوي الى تركز التمويل في المصارف الإسلامية على قطاعات محددة وعزوفها عن تمويل الأخرى وعلى حساب العملية الإنتاجية والاستثمارية والصناعية والزراعية والعقارية وغيرها ما استدعى البنك المركزي إلى وضع سقف لتمويل بعض النشاطات المستحوذة على التمويل الإسلامي ولكل جزئية فيها وتوجيهها إلى النشاطات الأكثر ربحية.‏

مدير غرفة تجارة دمشق الدكتور عامر خربوطلي أشار إلى غياب التمويل التأجيري رغم الحاجة الماسة له في المجتمع خلال الظروف الحالية وهو يستهدف سوقاً كبيراً فيما لو تم تفعيل هذا النوع من التمويل في المصارف الإسلامية وهو لم يلبِ هذه الحاجة الى الآن في سورية.‏

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المهندس خميس: الفرص مؤاتية لجميع المستثمرين للاستفادة من التسهيلات الحكومية واستكمال تنفيذ المشاريع المتوقفة

زار وفد وزاري برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء مشروعي أبراج سورية الذي تنفذه ...