الرئيسية » فعاليات ونشاطات » المؤتمرات والمعارض » إقبال متميز على معرض “صنع في سورية” ببغداد.. الدندح: نطمح أن يرتفع سقف التبادل التجاري مع العراق إلى مستويات أعلى

إقبال متميز على معرض “صنع في سورية” ببغداد.. الدندح: نطمح أن يرتفع سقف التبادل التجاري مع العراق إلى مستويات أعلى

شهدت فعاليات معرض صنع في سورية الذي انطلق في العاصمة العراقية بغداد  بمشاركة نحو 200 شركة سورية متخصصة في الصناعات الهندسية والصحية الغذائية والنسيجية إقبالا كبيرا اليوم من رجال الأعمال والتجار والمواطنين العراقيين.

وأكد سفير سورية في العراق سطام جدعان الدندح  أن رجال الأعمال والتجار العراقيين أقبلوا على أجنحة الشركات السورية التي تعرض منتجاتها الهندسية والصحية والنسيجية والتقليدية والغذائية لإجراء عقود لاستيراد تلك المنتجات.

 

وعزا الدندح الإقبال الكبير من المواطنين العراقيين على أجنحة المعرض لثلاثة عوامل أساسية أولها الثقة بجودة المنتج السوري ومتانته ومضاهاته لمثيله الأجنبي وتوافق أسعاره مع دخل المواطن العراقي وانسجام مواصفاته مع ما يطلبه.

 

وقال سفير سورية في العراق “نستطيع القول إن إقبال المواطنين العراقيين على المعرض الذي تعرض فيه نحو مئتي شركة سورية أكثر من خمسمئة طن من البضائع المختلفة يشير إلى أن لهفتهم على الصناعة السورية لم تضعفها سنوات تعثر وصول منتجاتها إلى السوق العراقية خلال سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على بعض المحافظات العراقية وانعدام فرص الشحن البري”.

وأكد الدندح أن إقامة هذا المعرض الفريد من نوعه والكبير في مساحته والمتنوع في معروضاته على أرض معرض بغداد الدولي تأتي في سياق التعاون الأخوي بين البلدين الشقيقين على جميع الأصعدة ومنها الاقتصادي والتجاري وستتبع هذا المعرض خطوة أخرى لإقامة سوق دائمة في العاصمة العراقية بغداد للمنتجات السورية استجابة لرغبة الجمهور العراقي مشيرا إلى أن العديد من الشركات السورية تطمح إلى فتح فروع تسويقية لها في بغداد والمحافظات العراقية الأخرى وهذا مؤشر على أن معدل التعاون في هذا المضمار يتصاعد ونطمح بعد إعادة الشحن البري في القريب العاجل إلى أن يقفز سقف التبادل التجاري إلى مستويات أعلى من السقف الذي شهدته مرحلة ما قبل الهجمة الإرهابية على العراق حيث بلغ آنذاك أكثر من أربعة مليارات دولار.

وأوضح سفير سورية في العراق أن الرؤيا المستقبلية للعلاقات السورية العراقية تتمثل في الرغبة المشتركة في تطويرها على جميع الأصعدة خدمة للشعبين الشقيقين اللذين استهدفهما الإرهاب الظلامي التكفيري لدورهما الحيوي في تاريخ الأمة والمنطقة وفي صناعة مستقبلها لافتا إلى أنه في مقابل سعي أعداء أمتنا التاريخيين إلى التفريق بين هذين الشعبين المنتجين نأمل أن تشهد الفترة المقبلة نموا أكبر في التعاون بينهما خاصة بعد أن تم مؤخرا التوقيع الأولي على بروتوكول تبادل الطاقة الكهربائية بين سورية والعراق والذي سيكون قاعدة لبروتوكول تبادل الطاقة الكهربائية بين سورية والعراق وإيران وربط الشبكات الكهربائية الثلاث وإصلاح ما تعرضت له الشبكتان السورية والعراقية جراء الاعتداءات الإرهابية.

 

وتستمر أعمال المعرض الذي يقام على أرض معرض بغداد الدولي حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقعات بتجاوز عدد زوار “صنع في سورية” ببغداد المليون وربع المليون زائر

توقع خبير اقتصادي عراقي أن يتجاوز عدد زوار معرض “صنع في سورية” المقام على أرض ...