الرئيسية » الأخبار » إقتصاد » كرتلي: حجز خمسة معارض متخصصة للعام القادم… دراسة إقامة مسرح دائم داخل مدينة المعارض

كرتلي: حجز خمسة معارض متخصصة للعام القادم… دراسة إقامة مسرح دائم داخل مدينة المعارض

أكد مدير عام مؤسسة المعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي أن المؤسسة ستتابع العمل على إقامة المعارض المتخصصة لإعادة الألق إلى هذا الصرح الاقتصادي الحضاري

وإلى أفضل مما كان عليه قبل الأزمة التي تمر بها سورية، حيث كان هناك 120 معرضاً على امتداد مساحة القطر نفذ منها 63 معرضاً على أرض مدينة المعارض، كما سيكون هناك وعلى هامش صناعة المعارض فعاليات ترفيهية وأنشطة موازية ومرافقة، كاشفاً عن رغبة الدول التي شاركت بالدورة 59 من معرض دمشق الدولي بالمشاركة في الدورة القادمة وبمساحات أكبر بحيث تستطيع عرض الكثير من منتجاتها كالصين التي تفاجأت بحجم الإقبال الشعبي الكبير الذي لم يسبق له مثيل متمنية لو أن مشاركتها خلال هذا العام اقتصادية وليست سياسية فقط.‏

 

وبيّن كرتلي أن يوم أمس تم حجز خمسة معارض متخصصة بالصناعات الغذائية والنسيجية والهندسية والكيميائية والطبية سيتم العمل على تنظيمها خلال عام 2018 ، منوهاً إلى معرض إعادة الإعمار الذي ستقيمه مؤسسة الباشق للمعارض الشهر القادم وستشارك فيه عشر دول إلى جانب الأجنحة الوطنية، مشيراً إلى إمكانية إقامة أكثر من ثلاثة معارض بنفس الوقت نظراً لتوفر المساحات المجهزة المطلوبة.‏

 

كرتلي وجّه الدعوة إلى كافة الفعاليات والشركات المتخصصة بتنظيم المعارض لإقامة فعالياتها كافة على أرض مدينة المعارض.‏

 

وأوضح كرتلي انه يتم حالياً دراسة إقامة مسرح دائم داخل مدينة المعارض وهذا يحتاج إلى تأمين الاعتماد اللازم له، مبيناً أن المسرح (الجديد) سيتم إنشاؤه ضمن مساحات المدينة غير المستثمرة وبطاقة استيعابية تتجاوز 2000 متفرج حيث سيتم العمل على تجهيزه ببوابات ومدرجات نظامية كما سيتم العمل على استثمار المسرح بحيث يعود ريعه لتغطية الحفلات وتحقيق دخل جديد لمؤسسة المعارض.‏

 

وحول تأمين المواصلات العامة من وإلى مدينة المعارض على مدار أيام العام بيّن كرتلي انه سيتم دراسة الأمر مع محافظتي دمشق وريف دمشق ووزارة النقل بحيث يتم تخصيص موقفاً أمام مدينة المعارض للباصات التي تخدم المطار وذلك لإعادة ألق صناعة المعارض في سورية.‏

 

وعن أهمية المعارض ومساهمتها برفد خزينة الدولة بيّن كرتلي أن المعارض تعتبرصناعة فوق الثقيلة كونها توفر فرص العمل وهي مدرة للأرباح ومعرض دمشق حرك الحياة بشكل كامل ومتكامل، حيث عملت كافة الورش من طباعة وحدادة ونجارة وألبسة ومواصلات وأغذية …. الخ الجميع كان منهمكاً بالعمل كل حسب اختصاصه، إضافة لتنشيط حركة الموانئ والتخليص الجمركي لذا نحن نهتم بها لتعود سورية من الدول المتقدمة عربياً وعالمياً على صعيد صناعة المعارض.‏

 

وخلال الفترة القادمة سندرس إقامة نشاطات فنية بعد تجهيز المسرح وسنعمل على دعوة نجوم الفن للغناء لتعود أيام مسرح قلعة دمشق.‏

 

وحول دورة المعرض التي انتهت السبت الماضي من حيث ايجابياتها وسلبياتها أوضح كرتلي أن المؤسسة نظمت استبيانات لعينات عشوائية من الزوار والمشاركين وسيتم الإعلان عنها بشفافية عن طريق الوسائل الإعلامية وذلك لتلافي الثغرات في المستقبل ولنقدم أفضل الخدمات للناس سواء مشاركين أم زائرين.‏

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد رفع سقف القرض إلى مليون ليرة … «التسليف الشعبي»: يسمح للمقترضين بتسديد بقية أقساطهم وطلب قرض بالسقف الجديد

عمّم مدير مصرف التسليف الشعبي نضال العربيد على مختلف فروع المصرف بخصوص طلبات القروض المقدمة ...